ليدز يونايتد يهاجم دوري السوبر الأوروبي بإحراج ليفربول


 

بعد الخلافات الكثيرة التي وقعت هذا الأسبوع بسبب إعلان بعض الأندية تأسيس دوري أوروبي جديد يحمل اسم دوري السوبر الأوروبي.

واحد من هذه الأندية المؤسسة له هو نادي ليفربول .

ولسوء حظه فقد كان أول فريق مشارك في هذه البطولة الجديدة قام بلعب مباراة محلية بعد إعلان إنطلاق الدوري الجديد بيوم واحد.

 

اُقيم يوم الاثنين اللقاء الذي جمع ما بين ليدز يونايتد وليفربول في ختام الجولة الثانية والثلاثين لبطولة الدوري الإنجليزي.

وارتدى لاعبو ليدز يونايتد قبل بدء المباراة قمصان مهاجمه لدوري السوبر الأوروبي حيث كان مكتوب عليها "كرة القدم للجماهير"

 

كما وقف مشجعو الفريقين خارج استاد أيلاند رود الذي أقيمت عليه المباراة و وصرحوا برفضهم لهذه البطولة.

وعن أحداث المباراة فقد تعادل الفريقان بنتيجة 11

حاول ليفربول السيطرة على المباراة منذ الدقائق الأولى، فما كان من ليدز يونايتد ألا أن حاول إحراز عدة أهداف ولكن باءت جميع المحاولات بالفشل.

حتى وصلنا إلى الدقيقة 31 حينما قام النجم السنغالي ساديو ماني بإحراز الهدف الأول وإعلان تقدم ليفربول.

وبدأت أحداث الشوط الثاني بالضغط من جانب أصحاب الأرض "ليدز يونايتد" باحثين عن هدف التعادل وقاموا بتهديد مرمى أليسون بيكر عدة مرات.

حتى وصلنا إلى الدقيقة 87 من عمر المباراة حين استطاع دييغو يورينتي إحراز هدف التعادل عن طريق ضربة رأسية رائعة ليبدد أحلام ليفربول بالفوز.

وبهذا انتهت المباراة بالتعادل الايجابي ليرفع ليفربول رصيده إلى 53 نقطة محتلًا المركز السادس من جدول الترتيب.

في حين رفع ليدز يونايتد رصيده إلى النقطة 46 ليصبح في المركز العاشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.

 

 

 

 

لم يحدد 20/04/2021